الأحد 17 تشرين أول 2021

أخبار حقوقية-المنتدى القانوني

دليل قانوني لضحايا تفجير مرفأ بيروت في 4 آب 2020

دليل قانوني لضحايا تفجير مرفأ بيروت في 4 آب 2020

المفكرة القانونية

التاريخ ,

الرابع من آب 2020، سيبقى محفوراً في تاريخ بلادنا لعقود طويلة. لم يكن تفجير مرفأ العاصمة بيروت حادثاً عرضياً، بل كان عملاً مقصوداً أدّى إلى مجزرة ألحقت أضراراً شاملة بأرواحنا وأجسادنا ومنازلنا ومدارسنا ومستشفياتنا ومؤسّساتنا… لذلك، كان من الطبيعي أن يشكّل هذا اليوم نقطة انطلاق لحراك ضحايا هذه المجزرة ليس بهدف الدفاع عن حقوقهم كضحايا فحسب، بل عن حق مجمل المجتمع اللبناني في دولة قادرة تكفل الأمان والسلامة والكرامة له وللأجيال المقبلة. 

لماذا هذا الدليل؟

يخصّص هذا الدليل لضحايا تفجير مرفأ بيروت والمتضرّرين منه. يقدّم لهم المعلومات القانونية الأساسية لمواكبة حراكهم الحقوقي. وقد ارتأينا ضرورة صياغته بسبب أهمّية حماية هذه الحقوق في ظلّ الانهيار المتعدّد الأوجه الذي تشهده الدولة اللبنانية، كما وبسبب ضعف تواصل الدولة مع الضحايا لإعلامهم وإرشادهم حول حقوقهم. 

ماذا يتضّمن هذا الدليل؟

ارتأينا في إطار هذا الدليل التركيز على الحقوق التي ستتطلّب متابعة طويلة الأمد كون العمل على تحقيقها قد يمتدّ لسنوات عدّة ويواجه العديد من العراقيل. يبدأ الدليل بعرض المبادئ العامّة التي ترعى حقوق ضحايا تفجير 4 آب، ثم يتناول في أربعة أقسام مختلفة الحقوق المحوريّة في حراك الضحايا، وهي الآتية:

  1. الحقيقة والعدالة: ما هو مسار التحقيق والمحاكمة أمام المجلس العدلي في جريمة المرفأ؟ وكيف يشارك الضحايا فيه ضماناً لحقّهم في الوصول إلى الحقيقة والعدالة؟ 
  2. إعادة الإعمار: ما هي خطّة الدولة لحماية المناطق المتضرّرة من جرّاء التفجير؟ وأيّ حماية لسكّانها وأيّ ضمانة لعودتهم السريعة؟ 
  3. التعويض: ما هي التعويضات التي يمكن للضحايا والمتضرّرين المطالبة بها عن الأضرار التي لحقت بهم من جرّاء التفجير؟ وما هي آليّات التعويض التي أقرّتها الدولة لغاية الآن؟
  4. تجمّعات الضحايا: ما هي أهمية وأهداف تجمّعات الضحايا وأشكالها الممكنة؟ 

 

كما نُلحق بالدليل “أرقام هواتف وعناوين مفيدة” لتسهيل التواصل مع الجهات الرسمية المعنيّة بضمان هذه الحقوق، ونسخة عن “أبرز القوانين والقرارات” ذات الصلة.