الاثنين 21 أيلول 2020

مقالات

نقاط إضافية للرئيس

نقاط إضافية للرئيس

رئيس الرابطة الاسلامية السنية في لبنان المهندس ماهر صقال

التاريخ ,

لم يشهد التاريخ الأميركي المعاصر انقساما في معركة الرئاسة الأميركية كالذي نعيشه اليوم. المعركة ليست معركة أشخاص،

بل معركة بين تيارين متنافرين :

تيار العولمة الذي تقوده بيوتات المال العالمية وادواتها : القطاع المصرفي في العالم ، الجيوش، المخابرات في أكثر من دولة مؤثرة، الإعلام الدولي.. ما نسميه الدولة العميقة، ومرشحه جو بايدن

وتيار المناهض للعولمة موزعا بين وطنيات وقوميات، تقوده في الولايات المتحدة الأمريكية الإدارة الأميركية الحالية وعلى رأسها الرئيس ترامب

الإمارات العربية المتحدة في هذا الصراع مع الرئيس الأميركي

من هذا الموقع صدر البيان بالاعتراف الرسمي بالدولة الصهيونية. طبعا هذا الإعلان ليس وليد ساعته، هو تتويج لاتصالات على مستويات مختلفة منذ ٢٠١٢، ولكن التوقيت جاء لخدمة الرئيس الأميركي في حملته الانتخابية .

كذلك نفهم محاولة محاكمة ولي العهد السعودي من قبل القضاء الأميركي الذي تحركه الدولة العميقة : ولي العهد محسوب على الرئيس الأميركي.

قد يسأل البعض أين موقع الدولة الصهيونية في هذا الصراع :

التياران يتنافسان لدعم هذا المخفر الامامي.... الموضوع منذ ولادة العقيدة البروتستانتية الصهيونية منذ ماقبل حتى تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية.... منذ عام ١٥٣٧ تاريخ صدور اول كتاب مقدس الذي جمع بين التوراة والإنجيل...

بالتالي لا معنى لموقف للدولة الصهيونية : المخفر ليس سيد نفسه ليختار، ولا يملك بالأساس قوة اقتصادية او عسكرية ذاتية.